تفاصيل الخبر


Send Mail


وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة تفتتح ورشة الأمن والسلامة الكيميائية



افتتحت سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة، الورشة الدولية الأولى لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مملكة البحرين بعنوان "الأمن والسلامة الكيميائية"، وذلك في مقر أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية، بمشاركة عدد من الخبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وممثلين عن الوزارات ومختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة، والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام.

وقد رحبت سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة في كلمتها الافتتاحية للورشة بأصحاب السعادة الحضور، شاكرة لهم حرصهم على التواجد في افتتاح هذه الورشة، معربة سعادتها عن خالص شكرها وتقديرها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وما تقوم به من جهد وعمل دؤوب من خلال سعيها الدائم في تقديم الدعم والمساندة لجميع الدول الأطراف، وحرصها على تطبيق اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية على أكمل وجه ليعم السلام والأمن في كافة دول العالم.



كما أكدت سعادة وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة أن اللجنة تتبع سياسة رامية تسعى من خلالها على تأكيد التزام مملكة البحرين المطلق بتنفيذ كافة تعهداتها الدولية، مستعرضة سعادتها في هذا الصدد أبرز مشاريع اللجنة كالعمل على إطلاق جائزة البحث العلمي في مجال أسلحة الدمار الشامل وغيرها من المشاريع التي تعمل على الإشراف ووضع وتنفيذ مختلف الخطط والآليات تماشيًا مع الرؤية والرسالة التي وضعتها اللجنة على النحو الذي يمكنها من تحقيق أهدافها والمتمثلة في متابعة تنفيذ الاتفاقيات الدولية وتنمية الكوادر الوطنية وتعزيز التعاون الدولي وبناء شراكة مجتمعية بالإضافة إلى تطوير منظومة مملكة البحرين التشريعية في هذا المجال.



وأوضحت سعادة د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة الهدف خلف إقامة وتنظيم مثل هذه الورش بشكل عام وهذه الورشة بشكل خاص هو حرص اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة على تعزيز مكانة مملكة البحرين وتمكينًا لالتزاماتها أمام المنظمات الدولية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالأخص، منوهة بأن مملكة البحرين ستبقى حريصة كل الحرص على أن يكون لها دور كبير وفعال في تعميم السلام فيها وفي جميع أنحاء العالم، مبينة سعادتها أهمية التوعية في مجال الأسلحة الكيميائية من خلال هذه الورش والتي تكمن في تطور العالم في مجال صناعة وإنتاج المواد الكيميائية، حيث أنها تمثل فرصة لتبادل الخبرات وبحث ومناقشة تطبيق أفضل الممارسات في إطار الجهود التي تبذلها مملكة البحرين لتنفيذ التزاماتها بكل فعالية واحترافية مع الحرص على فتح جميع المجالات العلمية والعملية مع المنظمات الدولية.



وفي ختام الكلمة، توجهت سعادة وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة بجزيل الشكر ووافر الامتنان لكافة أعضاء اللجنة الوطنية وممثليهم على ما يقومون به من جهود حثيثة لإنجاح عمل اللجنة على أتم وأكمل صورة، ولمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وجميع المتحدثين والمشاركين ومساهماتهم في إنجاح هذه الورشة.



كما ألقى سعادة الدكتور روهان بريرا مدير البرامج الدولية بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، كلمة أكد فيها على حجم الشراكة المتميز الذي يربط بين المنظمة ومملكة البحرين في مجال توفير إجراءات الأمن والسلامة لمنع انتشار المواد والأسلحة الكيميائية، مبينًا عمل المنظمة وأنشطتها وحرصها على العمل جنبًا إلى جنب مع مختلف المنظمات والمعاهد حول العالم ذات الصلة بنفس المجال، شاكرًا سعادته دعوته كمتحدث ومشارك في هذه الورشة والتي ستضمن زيادة الوعي المجتمعي حول الاستخدام الآمن والتعامل مع شتى أنواع المواد والأسلحة الكيميائية درئًا لأي انعكاسات سلبية قد تنجم عنها، كما قام سعادته بعرض عدد من النقاط والتفاصيل في مجال الأمن والسلامة الكيميائية.



وتم خلال اليومين التاليين لورشة الأمن والسلامة الكيميائية، إلقاء عدد من المحاضرات والتطرق إلى مجموعة من المحاور بمشاركة متحدثين من مختلف الجهات كباحثين من جامعة البحرين ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية و شركة نفط البحرين " بابكو"، حيث قاموا بعرض توضيحي تطرقوا فيه إلى أهم الاستراتيجيات المستخدمة في تطبيق قواعد إدارة الأمن الكيميائي وكذلك أبرز المخاطر الكيميائية التي قد يتم التعرض لها في المجال الصناعي، بالإضافة إلى تطبيقات عملية حول خطة الإخلاء في حال حدوث حادث كيميائي وكيفية التعامل معه بكل حذر واحترافية.

كما قامت الإدارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية أيضًا بعرض مختلف الأجهزة والمعدات المستخدمة أثناء مواجهة أي خطر أو حادث طارئ، بالإضافة إلى تعريف المشاركين بأهمية هذه المعدات وطرق استخداماتها والهدف منها، حيث تم تدريبهم على كيفية التعامل مع المواد الكيمائية أثناء حدوث هذه الحوادث الطارئة.

الجدير بالذكر أن اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة تنظم بصورة دورية عدد من الدورات والورش التدريبية التوعوية والتعريفية من أجل توعية شتى القطاعات والمجتمع المدني من مخاطر المواد الكيميائية الخطرة تجنبًا لأي طارئ مع توضيح طرق التعامل معها لمنع حدوث أية كوارث أو مشاكل بيئية، وذلك بالتعاون مع جهات مختلفة داخل مملكة البحرين وخارجها.

  • سعادة وزير الخارجية

  • سعادة الدكتور عبداللطيف
    بن راشد الزياني


    السيرة الذاتية

  • العنوان ومواعيد العمل

  • وزارة الخارجية
    ص. ب : 547
    شارع الحكومة
    المنامة، مملكة البحرين

    ساعات الدوام الرسمي: 7:00 ص - 2:15 م

    غرفة العمليات : 24 ساعة

    رقم الهاتف: 17227555 - 973+

  • السفارات

  • العثور على سفارة مملكة البحرين :


  • bahrain
  • Mohammed bin Mubarak Al Khalifa Academy for Diplomatic Studies
  • business in bahrain
  • bahrain
  • kingdom of bahrain
  • *وزارة الخارجية 'المسؤول عن تنسيق وتنفيذ جميع المسائل ذات الصلة بالسياسة الخارجية للبلاد ، وعلاقات البحرين مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية ، وحماية مصالح المواطنين البحرينيين في الخارج.
  •  
  • مملكة البحرين

    وزارة الخارجية

    ص.ب 547
    شارع الحكومة
    المنامة
    مملكة البحرين