تفاصيل الخبر


Send Mail


المؤتمر الصحفي المشترك لمعالي وزير الخارجية مع سعادة وزير المواصلات في جمهورية باكستان الإسلامية



وصف معالي الشيخ خالد بن احمد بن محمد ال خليفة وزير الخارجية زيارة الدولة الرسمية التي قام بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الى جمهورية باكستان الاسلامية بالزيارة التاريخية الهامة وهي الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها جلالته إلى هذا البلد الصديق ، مؤكدا أن البلدين يتقاسمان تاريخاً طويلاً من علاقات الصداقة والإخاء وكذلك العلاقات المتعددة الجوانب في شتى المجالات الاجتماعية والشعبية والسياسية والاقتصادية والدفاعية والأمنية وهي مثال جيد جداً في كافة المجالات بين البلدين الشقيقين.

وقال معالي وزير الخارجية في كلمة ألقاها في بداية مؤتمر صحفي مشترك عقده في العاصمة الباكستانية اسلام آباد مع سعادة السيد كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، في ختام زيارة جلالة الملك المفدى لباكستان ان عاهل البلاد المفدى عقد اجتماعات خلال هذه الزيارة مع كل من فخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الاسلامية ودولة السيد محمد نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني ، كما استقبل جلالته كل من مستشار دولة رئيس الوزراء للأمن القومي والشؤون الخارجية ووزير المالية ووزير الدفاع الباكستانيين.

واشار معاليه الى انه تم خلال الزيارة التوقيع على ست اتفاقيات ومذكرات للتفاهم بين البلدين وذلك بحضور جلالة الملك المفدى ودولة رئيس الوزراء الباكستاني، تتعلق إحدى مذكرات التفاهم بإنشاء لجنة مشتركة بين البحرين وباكستان للإشراف على نطاق العلاقات الثنائية، واتفاقية أخرى تتعلق بحماية وتعزيز الاستثمار، بجانب مذكرة تفاهم تتعلق بالتعاون في مجالات الطاقة والمياه، ومذكرة أخرى للتفاهم فيما يتعلق بالأمن الغذائي واتفاقية للخدمات الجوية، بجانب اتفاقيتين أخريين تم التوقيع عليهما إحداهما تتعلق بالأيدي العاملة والتدريب المهني والأخرى بين مجلس التنمية الاقتصادية ومجلس الاستثمار الباكستاني.

واضاف انه تم تنظيم منتدى الأعمال التجارية بتاريخ 19 مارس 2014 لتشجيع التبادل التجاري وفرص الاستثمار بين القطاع الخاص في البلدين وكانت المشاركة مشجعة جداً من الجانبين. كما تم التوقيع على ثلاث اتفاقيات بين غرفة تجارة وصناعة البحرين ونظيرتها في باكستان.

وقال وزير الخارجية انه تمت ايضا مناقشة أوجه التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والتجارة والاستثمار والأيدي العاملة والتدريب المهني ، وتقييمنا لهذه الزيارة أنها جاءت ناجحة وهي دليل على متانة العلاقات بين البلدين الصديقين.

بعدها تحدث سعادة السيد كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية حيث اعرب عن تشرفه العظيم بان يكون عضواً في الوفد الرسمي المرافق لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في زيارته إلى جمهورية باكستان الإسلامية .

واشار سعادته الى ان أكثر من 100 ألف باكستاني يعملون في البحرين وحدها اضافة الى الملايين منهم في دول الخليج العربي يعملون بشكل وثيق في بناء البحرين المعاصرة والخليج المعاصر، معربا عن الشكر والتقدير لأفراد الجالية الباكستانية المقيمين في مملكة البحرين على مساهماتهم في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية وفي شتى مجالات الحياة في المملكة.

وقال وزير المواصلات إن باكستان اليوم ليست دولة عظمى في العالم فحسب ، بل هي بالنسبة لنا في الخليج شريك تجاري هام ،حيث يبلغ حجم التبادل التجاري حوالي 6 مليار دولار ولكننا جميعاً في دول الخليج متفقون على أنه توجد فرص كبيرة لتعزيز علاقات التعاون والاستثمار.

واضاف ان كل ما تم تحقيقه ليس كافياً بل يمكننا أن نقوم بفعل ما هو أفضل من ذلك، خصوصاً وإن دول الخليج عبارة عن اقتصاد متنامي بمعدل 1,5 مليار دولار ، كما إن جميع دول العالم تسعى للاستفادة من هذا النمو الحاصل في هذا الجزء من العالم، وبالنسبة لنا فإننا نريد أن نؤكد على أن أصدقاءنا في باكستان سيستفيدون من هذا النمو حيث توجد العديد من الشركات العالمية في باكستان وبوسعهم المجيء إلى دول الخليج للحصول على الفائدة من النمو والازدهار في منطقتنا وتقاسم الأرباح معنا وتوسيع أعمالهم التجارية وكذلك بالنسبة لنا خلق المزيد من الفرص الوظيفية.

واكد الوزير كمال بن احمد محمد ان ملتقى الأعمال الذي عقد أمس بحضور أكثر من 70 من رجال وسيدات الأعمال يعد فرصة طيبة لخلق المشروعات والأفكار بين الجانبين وطالب بالمزيد من اجتماعات الأعمال بين الجانبين البحريني والباكستاني .

وقال انه تم توجيه الدعوة لاشقائنا في باكستان لزيارة في البحرين وإبرام اتفاقية كبداية وعقد المزيد من اجتماعات الأعمال، متمنيا زيارتهم للمملكة في القريب العاجل.

بعد ذلك اجاب معالي وزير الخارجية على اسئلة الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي.

وفي معرض رده على سؤال حول القضايا التي تناولتها المباحثات بين الجانب البحريني والباكستاني قال معاليه ان المناقشات تناولت جميع القضايا الإقليمية خلال الزيارة على أعلى المستويات وكذلك خلال اجتماع معاليه مع مستشار دولة رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية السيد سارتاج عزيز حيث تمت مناقشة عدد من القضايا وضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة السورية بناءً على مقررات اتفاقية جنيف وضرورة تحقيق الحل لتلك الأزمة في القريب العاجل لإيقاف نزيف دماء الأبرياء من الشعب السوري.

كما تمت مناقشة قضايا إقليمية أخرى، بما في ذلك العلاقات مع ايران وأكدنا مجدداً ضرورة تحقيق التفاهم التام بين الأمة الإسلامية خصوصاً في هذا الوقت الذي تحصل فيه الأزمات في أنحاء كثيرة من العالم الإسلامي.

وقال معالي وزير الخارجية نحن نتفهم بأن العالم الإسلامي لا بد أن يجد حلوله الخاصة به لكل مشكلة تطرأ فيما بين دوله. مضيفا ان إيران بلاد مهمة وهي جارتنا والجيران لا يتجافون عن بعضهم البعض ولذلك نحن سنحاول دائماً أن نقيم علاقات متينة ومستمرة مع إيران.

وتابع معاليه يقول لكننا بالتأكيد عندنا مشاكلنا مع ايران، خصوصاً فيما يتعلق بمسألة تدخلاتها في العديد من الدول وفي هذا الصدد بالتأكيد فإنني أتحدث باسم بلادي البحرين: فنحن كلما حاولنا جاهدين بناء علاقات متينة معهم، إلا إننا لم نرى من جانبهم خلال السنوات الثلاث الماضية أي تحرك جاد في سبيل التقارب الجاد فيما بين بلدينا - البحرين وإيران – ونحن نتطلع لتحسين هذه العلاقة الهامة وبالتأكيد نتطلع لقيامهم باتخاذ بعض الخطوات من جانبهم.

وفي معرض رده على سؤال حول التعاون العسكري بين البلدين اكد معالي وزير الخارجية ان هذا التعاون له تاريخ طويل ومتواصل على مدى عقود من الزمان وإن زيارة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى لقيادة هيئة الأركان المشتركة جاءت تتويجاً لهذا التاريخ الطويل من العلاقات وتطلعاً نحو الخطط المستقبلية، كما إننا نتعاون مع باكستان في العديد من المجالات الدفاعية والأمنية والمعدات الدفاعية وهذا متروك نقاشه للسلطات الدفاعية في البلدين ولكننا لدينا نطاق واسع من التعاون في هذا المجال.

وفي رده على سؤال عن حل الازمة السورية قال معالي الشيخ خالد بن احمد بن محمد ال خليفة انه لا يوجد عقد بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسوريا مشيرا الى ان الجميع يشاركون في مؤتمر جنيف لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية ويريدون التوصل لهذا الحل .

وفيما يتعلق بدور باكستان في سوريا قال معاليه ان باكستان تدعم الحل وتساند التوصل الى حل سياسي ولا يوجد شخص في باكستان لا يرغب في التوصل لحل سياسي للأزمة السورية، لأنه إذا كانت تلك هي المقاربة فسوف يستمر نزيف الدماء. والجميع لا يريدون استمرار نزيف الدماء. مضيفا معاليه نحن نعلم جيداً موقف باكستان الواضح فيما يتعلق بالأزمة السورية. وقال نحن لم نأتي هنا لنطلب من باكستان أي شيء من هذا النوع.

وحول سؤال عن العلاقات مع باكستان شدد معاليه على انها علاقات تاريخية وأزلية مؤكدا على متانة هذه العلاقات ، وقال انها ستزداد متانة وتتطور الى الأمام.

واكد معاليه ان باكستان دولة مستقلة، و دولة إسلامية عظمى على مستوى العالم ولا توجد أي محاولة من جانبنا للتأثير على باكستان بأي شكل من الأشكال بل نتطلع لتعزيز علاقات باكستان مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية نظراً لأهمية العلاقات الوثيقة معها.

وتابع معالي الوزير يقول نحن نعلم موقف باكستان الواضح من إيران، وإن باكستان دولة تريد إقامة علاقات متوازنة مع جميع دول المنطقة ونحن لسنا نتفهم ذلك فحسب بل نوافق على ذلك مؤكدا في هذا السياق ان هذه العلاقات مهمة جداً حيث إن دولة مثل باكستان تربطها علاقات وثيقة مع جميع دول المنطقة.

ووصف معالي وزير الخارجية سياسة باكستان بانها مؤثرة من حيث الاعتدال والسلام. وقال جئنا هنا كحلفاء لتوضيح موقفنا لدولة مثل باكستان التي ننظر إليها كبلاد لديها تأثير طيب على كافة الأطراف في هذا الجزء من العالم.

وقال معالي وزير الخارجية ان الشأن الخليجي الداخلي لم يتم مناقشته على الإطلاق مع الجانب الباكستاني ولم يطرح علينا أي تساؤل في هذا الشأن. مؤكدا معاليه انه لم تتم إثارة هذه المسألة، انها مسألة تخص دول مجلس التعاون حالها مثل حال أي من المنظومات في جميع أنحاء العالم لا بد أن تطرأ عليها مسائل خلافية هنا وهناك .

وفي رده على سؤال قال معاليه نحن لم نناقش مسألة "الإخوان المسلمين" وهو يخص كل دولة كدولة لوحدها ونحن لا ننظر إليها كحركة عالمية. كل دولة قد توجد فيها جماعة، يتصرفون بشكل أو بأخر، ممكن أن يكون الإخوان المسلمون في البحرين من المواطنين الملتزمين بالقانون ولم يقوموا بارتكاب أي خطأ في البحرين.

مشيرا معاليه الى ان الذي حصل في مصر هو شأن مصري داخلي، كما إن ما حصل في اليمن هو شأن يمني داخلي ولكننا ننظر للمسألة كمسألة تخص كل دولة لوحدها.

واكد معالي وزير الخارجية ان مملكة البحرين تتفهم تماما الموقف السعودي من حيث تصنيف الإخوان المسلمين كمنظمة ارهابية لانها تعمل على المسائل المتعلقة بأمنها القومي الخاص والمتصلة بالأحداث التي تحصل في السعودية و التهديد الواضح في الوقت الحاضر الذي يأتي من الإخوان المسلمين .

واشار الوزير الى ان الإخوان المسلمين متواجدون منذ عصور كما إنهم ليس شيئاً طرأ حديثاً، كما إن المملكة العربية السعودية لم تأتي ببهتان حينما قامت بتصنيف الإخوان المسلمين كمنظمة ارهابية، بل بنت حكمها ذلك على الأدلة الحقيقية والعمل الطويل قبل تصنيفهم كمنظمة ارهابية.

وقال معاليه نحن نتفهم تماماً موقف المملكة العربية السعودية المشار إليه وإذا طلبت المملكة العربية السعودية منا التعاون معها فسنتعاون معها بالشكل المطلوب في هذا المجال ونحن على أتم الاستعداد كحلفاء في منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

من جانبه اكد سعادة السيد كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية أن قوة باكستان هي في مصلحة الجميع في الخليج كما اكد إن البحرين هي موطن أكثر من أربعمائة وثلاثة عشر من المؤسسات المالية والعديد من البنوك الأجنبية .

واشار سعادته الى امكانية إقامة الكثير من مشروعات الطاقة ومحطات الكهرباء والمياه في البحرين لأهميتها موضحا ان الجانب البحريني ناقش مع الجانب الباكستاني العديد من مجالات التعاون بين الجانبين متمنيا التوصل الى نتائج نراها جميعاً على أرض الواقع.

واشار سعادته الى ان هناك فرصا لرجال الأعمال الباكستانيين للحضور إلى منطقتنا والبحرين بشكل خاص للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مشروعات التنمية الزراعية والصناعية وصناعة المنسوجات والملبوسات الجاهزة وصناعة منتجات الألمنيوم .

واوضح الوزير كمال احمد انه يوجد في البحرين صناعة كبرى للألمنيوم و في الخدمات المصرفية لدينا خمسة بنوك باكستانية في المملكة. وبالنسبة لرجال الأعمال والشركات القابضة توجد فرص كبيرة للاستثمار في البحرين في مشروعات البنية التحتية وفي مجالات الطاقة .

وقال سعادته انه تم التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم بين البلدين خلال منتدى الأعمال الذي انعقد بالأمس بين وزارة الصناعة والتجارة وغرفة التجارة والصناعة ورجال الأعمال في المملكة مع رجال الأعمال الباكستانيين. ويمكن التركيز على القطاع الزراعي وصناعة منتجات الألمنيوم وصناعة المنسوجات.

واشار الى ان هناك أمورا تساعد في تحقيق المنفعة المشتركة بين الجانبين من حيث التدريب بين الجانبين الباكستاني والبحريني في مجالات البنوك الاسلامية والخدمات المالية من أجل ايجاد برامج محددة للتدريب في باكستان وايضاً في البحرين وذلك حسب نقاط القوة في كل من البلدين.

  • سعادة وزير الخارجية

  • سعادة الدكتور عبداللطيف
    بن راشد الزياني


    السيرة الذاتية

  • العنوان ومواعيد العمل

  • وزارة الخارجية
    ص. ب : 547
    شارع الحكومة
    المنامة، مملكة البحرين

    ساعات الدوام الرسمي: 7:00 ص - 2:15 م

    غرفة العمليات : 24 ساعة

    رقم الهاتف: 17227555 - 973+

  • السفارات

  • العثور على سفارة مملكة البحرين :


  • bahrain
  • Mohammed bin Mubarak Al Khalifa Academy for Diplomatic Studies
  • business in bahrain
  • bahrain
  • kingdom of bahrain
  • *وزارة الخارجية 'المسؤول عن تنسيق وتنفيذ جميع المسائل ذات الصلة بالسياسة الخارجية للبلاد ، وعلاقات البحرين مع الدول الأخرى والمنظمات الدولية ، وحماية مصالح المواطنين البحرينيين في الخارج.
  •  
  • مملكة البحرين

    وزارة الخارجية

    ص.ب 547
    شارع الحكومة
    المنامة
    مملكة البحرين